عالم الابداع

حياكم الله في منتدى عالم الابداع
ليصلكم كل ماهو جديد يرجا التسجيل فضلآ وليس امرآ تفعيل التسجيل فوري مجرد تأكيد الرسالة التي تصلك على ايميلك بمشاركاتكم نرتقي للافضل لتعم الفائدة على الجميع

شكرآ على هذه الزيارة

عالم الابداع.برامج.صور ديكور.اخبار.صحة.مقالات.المرأة والربح من الانترنت

المواضيع الأخيرة

» سباق التحدي الفورمولا 1
الأربعاء يونيو 08, 2016 4:08 am من طرف Almaysstro

» تحميل وتفعيل 2015 Corel Motion Studio 3D
الأربعاء يونيو 08, 2016 4:00 am من طرف Almaysstro

» برنامج4K Video Downloader
الأربعاء يونيو 08, 2016 3:57 am من طرف Almaysstro

» موقع RevenueHits للربح من الانترنت
الجمعة مايو 13, 2016 2:17 am من طرف Almaysstro

» زيت جوز الهند والثوم للتحكم بنوبات الصرع
الخميس نوفمبر 26, 2015 12:59 am من طرف Almaysstro

» أهمية الرياضة المنزلية لمرضى الضغط
الخميس نوفمبر 26, 2015 12:57 am من طرف Almaysstro

» شرح تحميل سينما فور دي نسخة محمولة
الخميس نوفمبر 26, 2015 12:53 am من طرف Almaysstro

» شرح تحميل سينما فور ديCinema 4D نسخة محمولة
الخميس نوفمبر 26, 2015 12:47 am من طرف Almaysstro

» تحميل وتفعيل ادوبي بريمر برو 6
الخميس نوفمبر 26, 2015 12:38 am من طرف Almaysstro

سحابة الكلمات الدلالية


اخبار طريفه

شاطر
avatar
احمدالعبدالله
مشرف

عدد المساهمات : 5
نقاط : 12867
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 10/06/2014
العمر : 37

اخبار طريفه

مُساهمة من طرف احمدالعبدالله في السبت يونيو 14, 2014 1:49 am

من اخبارنا الطريفه





دفع قيمة الفاتورة بالعملات النقدية المعدنية (الفكة) طريقة شاع استخدامها مؤخراً ، يلجأ إليها بعض العملاء لمعاقبة الشركات التي يتعاملون معها
كنوع من التعبير عن عدم رضاءهم عن مستوى الخدمة ،
ربما تبدو الطريقة رائعة و حضارية للتعبير عن الغضب ،
و لكن لماذا يلجأ شخص لدفع ثمن سيارة بالعملات النقدية المعدنية ؟
هذا ما فعله مواطن صيني أراد شراء سيارة قيمتها حوالي 16 ألف دولار ، فذهب إلى إحدى شركات بيع السيارات ومعه ثمن السيارة و لكن

بالعملات النقدية المعدنية ، فئة يوان واحد (0.16 دولار) ،
لم يلجأ الرجل لهذه الطريقة كنوع من التعبير عن الاستياء أو ما شابه ذلك ،
و لكن بهدف التسلية فقط و كسر حدة الملل ،
ولم تبد الشركة أي شكوى من ذلك، بل بدأ جميع الموظفين يعدون المبلغ ،
و لكن انقلب السحر على الساحر ، فبدلا من أن يكسر الرجل حدة الملل ، شعر بمزيد من الملل و هو ينتظر انتهاء الموظفين من عد النقود ،

مما اضطره إلى اللجوء لبطاقته المصرفية لدفع المبلغ المتبقي ......

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 9:33 am